موقع االـــــزواج العــــــــــــربى

أهلا وسهلا ومرحبا فى منتدانا
تعـــــــارف قلــــــــــوب جميع الدول العربية

ويسرنا انضمامك لنا

مع أرق التحايا / ادارة المنتدى .


موقع االـــــزواج العــــــــــــربى

زواج ـ تعارفصداقةـ ـ دردشه ـ نقاشات جادة ـ ثقافة ـ خواطر ـ مسابقات ـ دينى ـ إجتماعى ـ تعليمى .
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول
  منتديات تعـارف قلــوب ترحب بكم وتتمنى لكم اقامة سعيدة ومفيدة معنا 

شاطر | 
 

 الجزع من مصائب الدنيا .

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
صبر جميل
عضو مشارك
عضو مشارك
avatar

ذكر
الابراج : الجوزاء
عدد المساهمات : 79
برجي هو : الجوزاء
تاريخ الميلاد : 13/06/1981 تاريخ التسجيل : 13/11/2012
العمر : 37
الموقع : منتدى انور ابو البصل الاسلامي
العمل/الترفيه : ادع الى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنه
الساعة الآن :

مُساهمةموضوع: الجزع من مصائب الدنيا .    السبت أبريل 20, 2013 1:20 pm

الجزع من مصائب الدنيا .
الصبر هو : خلق فاضل من أخلاق النفس يمنع به من فعل مالا يحسن و لا يجمل و هو قوة من قوى النفس التي بها صلاح شأنها و قوام أمرها .
قال سعيد بن جبير : الصبر اعتراف العبد لله بما أصابه منه و احتسابه عند الله و رجاء ثوابه و قد يجزع الرجل و هو متجلد لا يرى منه إلا الصبر.
وأكمل المؤمنين من جمع بين الصبر على المصيبة والرضا عن الله جل وعلا وطمأنينة النفس بذلك، يرجو ما عند الله من الثواب الذي وعد به الصابرين الصادقين، إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُمْ بِغَيْرِ حِسَابٍ [الزمر:10].
عن صهيب رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : عجبا لأمر المؤمن ! أن أمره كله خير وليس ذاك لأحد إلا للمؤمن إن أصابته سراء شكر فكان خيرا له وان أصابته ضراء صبر فكان خيرا له . رواه مسلم.
فمن صبر على طاعة الله وصبر عن محارم الله وصبر على قضاء الله واطمأنت نفسه وسلم لله في قضائه وقدره ورضي فله الرضا وذلك من المؤمنين حقا , ومن تسخط وجزع فعليه السخط وخاب وخسر . عَنْ أَنَسٍ عَنْ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم ، أَنَّهُ قَالَ:عِظَمُ الْجَزَاءِ مَعَ عِظَمِ الْبَلاَءِ ، وَإِنَّ اللهَ إِذَا أَحَبَّ قَوْمًا ابْتَلاَهُمْ ، فَمَنْ رَضِيَ فَلَهُ الرِّضَا ، وَمَنْ سَخِطَ فَلَهُ السُّخْطُ.أخرجه ابن ماجة 4031 والتِّرْمِذِيّ" 2396.
قال منصورٌ بن عمار : " من جزع من مصائب الدُّنيا، تحوّلت مصيبتُه في دينه "طبقات الأولياء 1/ 48 .
فالجزع من مصائب الدنيا فيه اعتراض وتسخط على قضاء الله وقدره وذلك من أعظم المصائب في الدين ؛ لأنه يشكو الرحيم إلى من لا يرحم .
أوحى الله تعالى إلى عزير : إذا نزلت بك بليةٌ لا تشكني إلى خلقي كما لم أشكك إلى ملائكتي عند صعود مساوئك إلي ، وإذا أذنبت ذنباً فلا تنظر إلى صغره ، ولكن انظر من أهديته إليه












اللهم اغفر للمؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات الاحياء منهم والاموات
وصل اللهم على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم
واخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين

منتدى انور ابو البصل الاسلامي
http://anwarbasal.forumotion.com/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://anwarbasal.forumotion.com/
قلب حنون
صاحب الموقع
صاحب الموقع
avatar

ذكر
الابراج : الحمل
عدد المساهمات : 1440
برجي هو : الحمل
تاريخ الميلاد : 26/03/1978 تاريخ التسجيل : 16/04/2012
العمر : 40
الموقع : http://goloob.yoo7.com
العمل/الترفيه : موقعى
الساعة الآن :





مُساهمةموضوع: رد: الجزع من مصائب الدنيا .    الثلاثاء أبريل 30, 2013 2:55 pm

اللهم اهدنا في من هديت واجعلنا من الصابرين يارب العالمين

بورك فى طرحك يالغالى












أنـا قلـــــب حنـــــــــون اســـــمـــ لـــهــ ســــطــور ليس الكـــل يتـــــقن قــــرائــــتهــا...أنــاحروفى من نــور ... معـــجونــ بـــمـــاء الـمــاس ... إســمي مـــنقوش عــلى الــجواهــر ... تـــعرفــني من ذلــك الــبــريق ... ســأكون دائــماً ســلطانــ الــعشــق ، ملــك الكــبرياء ... وســأبقــى شــامــخاً...... كالجــبال ... قدمـــاي علــى الأرض ورأسي فــي أعــالـي السـمــــاء...
كن في الحياة كشآرب القهوة ..:
يستمتع بهــا رغم سوآدها ومرآرتهآ
فَليعذر النآس بعضهم البعض
فَكل شخص لآيعرف ظروُف الآخر

..مهما إختفت من حياتك أمور ظننت أنها سبب سعادتك !
تأكد أن اللـه صرفها عنك قبل ان تكون سبباً في
تعاستك
.. {فأنت} .. و{هم} ..و{نحن} .. راحلوون
إفعل الخير مهما استصغرته .. فلآ تدري أي حسنة تدخلك الجنة .....صافح وسامح .. ودع الخلق للخالق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://goloob.yoo7.com
 
الجزع من مصائب الدنيا .
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع االـــــزواج العــــــــــــربى :: الأقـــــــســــــام الإســــــــلامـيـــــــة :: نْفحــــــــآتْ روٌحـــــــآنيِهـ-
انتقل الى: